العيش في سويسرا:معلومات والاستشارة أون لاين  

الأيدز

يعيش في سويسرا حوالي 25000 شخص مصابون بفيروس نقص المناعة أو يعانون من الإيدز , هذا يعني أن أقل من 0.5% من السكان حامل للفيروس . في بعض المجموعات يكون الفيروس منتشراً على نطاق واسع وأقوى بكثر بشكل خاص بالنسبة للرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال والمهاجرين من أفريقيا الجنوبية وكذلك الذين يتعاطون المخدرات بالحقن , هذه المجوعات تكون نسبة  5%  منهم وأكثر مصابة بفيروس نقص المناعة .

ينتقل فيروس نقص المناعة في الدرجة الاولى عن طريق الإتصال الجنسي غير المحمي والمحاقن ، تبادل الأبر لتعاطي المخدرات . يمكن للأم المصابة ان تنقل الفيروس لطفلها خلال الحمل والولادة أو الرضاعة الطبيعية ، إنتقال العدوى عن طريق الدم في سويسرا نادر الحدوث ويرجع ذلك الى المستويات الطبية العالية .

أعراض المرض

يزداد عدد الفيروسات كثيراً بعد وقت قصير من الإصابة ، يمكن أن تحدث أعراض الإنفرلونزا الخفيفة والتي في العادة تختفي بعد 1 – 2 أسبوع من خلال رد فعل دفاعي تتشكل أجسام مضادة ضد فيروس نقص المناعة يمكن كشف ذلك بشكل موثوق بعد ثلاثة أشهر في الدم .

إختبار فيروس نقص المناعة البشري قبل مضي ثلاث أشهر يكون غير مجدي .

يترتب على مرحلة بدون أعراض والتي قد تستغرق شهورأ وسنين أن الفيروس يأخذ بالتزايد في هذا الوقت من خلال تلف الجهاز المناعي . وفي النهاية تحدث أعراض المرض غير المحددة كسيلان الانف او الحمى و السعال ..... الخ . حتى في المرحلة الأخيرة بسبب مرض نقص المناعة الإيدز ( نقض المناعة المكتسبة ، بالألمانية ، متلازمة نقص المناعة المكتسب ) تثور مع الحالات التي تهدد الحياة  الإلتهابات والأورام .  

العلاج

الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري غير قابل للعلاج ، يمكن البدأ في الوقت المناسب بالعلاج المضاد للفروس ، وهناك فرصة جيدة للحفاظ على إنخفاض الفيروسات في الدم على المدى الطويل وبالتالي تأخير ظهور مرض الإيدز لسنوات عديدة .

توصية

إذا حدث بعد ممارسة الجنس غير الآمن مع شخص من إحدى المجموعات الخطرة ( مثلي الجنس ، المخنثين من الرجال ، متعاطي المخدرات ، المهاجرين من إفريقيا الجنوبية ) بأيام قليلة أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا كالحكة أو حرقة في الأعضاء التناسلية وما إلى ذلك فإنه من المفيد أن تعمل إختبار الإيدز .

الوقاية

للحماية من العدوى يكون بمراعاة قواعد الجنس الأمن ، وإستخدام معدات حقن غير مستخدمة من قبل أحد ( الإستخدام الآمن ) .

يمكن تلخيص قواعد الجنس الآمن على النحو التالي :

 وضع الواقي ( للرجال ) والواقي الأنثوي ( للنساء ) قبل وأثناء الجماع الشرجي والمهبلي يحمي من الإصابة .

وهذا ينطبق أيضاً على ممارسة الجنس الفموي بحيث لا يتم القذف في الفم وإبتلاع المني  أوإدخال دم الحيض في الفم وإبتلاعه  .

ممارسة الجنس مع شخص حامل فيروس نقص المناعة البشري

تشخيص فيروس نقص المناعة البشري الإيجابي لا يعني بأن الأشخاص المعنيين يجب أن يمتنعوا عن العلاقات الحميمة أو العلاقات الجنسية إذا أتخدذوا الإحتياطات المناسبة دون تردد أثناء ممارسة الجنس .

توصية

ينغي تطبيق قواعد الجنس الآمن مع الشركاء العرضين أو الشركاء الدائمين .

المتابعة بشكل صحيح ومراجعة الطبيب بشكل منتظم لإجراء التحقق من فيروس نقص المناعة البشري سيقلل الخطر الإصابة بالفيروس الى الصفر تقريبا أثناء ممارسة الجنس غير الآمن .

توصية

في حال رغب أحد الزوجين ممارسة الجنس دون وقاية ينبغي أن يكون القرار مشتركاً ، ومن الجدير أن يتم التشاور مع المختصين معاً .

الرغبة في الإنجاب

يوجد خطر إنتقال فيروس نقص المناعة البشري في فترة الحمل أو أثناء الولادة و الرضاعة الطبيعية ، ولكن بفضل العلاج المضاد لفيروس نقص المناعة البشري يمكن تجنب الخطر .

توصية

ينبغي على الأزواج مناقشة رغبتهم في الإنجاب في أقرب وقت ممكن مع طبيب أو أخصائي الرعاية الصحية .

تابع: